الجمعة, يناير 19th
أخبار عاجلة
قراقع: ” اسرائيل صعدت من اعتقالاتها للاطفال، وتسعى لتدمير مستقبل لطفولة الفلسطينية “

قراقع: ” اسرائيل صعدت من اعتقالاتها للاطفال، وتسعى لتدمير مستقبل لطفولة الفلسطينية “

راديو مرح | الخليل : قال رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين عيسى قراقع، ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي قد صعدت من اعتقالاتها للاطفال، حيث اعتقلت منذ بداية العام الجاري اكثر من (1000) طفل فلسطيني، في اطار سياسة ممنهجة وواضحة تستهدف تدميرهم وتشويه مستقبلهم بحماية الجهات السياسية والقضائية والتشريعية التي اقرت الكثير من القوانين التي تستهدف الاطفال.

جاءت اقوال قراقع خلال مداخلة قدمها بعد عصر يوم امس السبت خلال حضوره لمناقشة رسالة الدكتوراة للباحثة الفلسطينية (فردوس العيسى) من كلية التربية-جامعة عين شمس في العاصمة المصرية القاهرة باشراف ا.د.نادر فتحي قاسم، وكانت الرسالة بعنوان (الخصائص النفسية والاجتماعية لشخصية المراهق الفلسطيني وعلاقتها بصحته النفسية). دراسة مقارنة لعينة من المراهقين ممن سبق اعتقالهم ومن لم يسبق اعتقالهم.

وقد حضر المناقشة د.نداء البرغوثي على راس وفد يمثل سفارة دولة فلسطين بالقاهرة، بالاضافة الى وفد هيئة شؤون الاسرى والمحررين.

واعربت لجنة المناقشة عن تقديرها العالي لحضور الوزير عيسى قراقع ود.نداء البرغوثي والوفود الفلسطينية المشاركة، واشادت بالرسالة وموضوعها، كما وارسلت تحياتها الى الاسرى في السجون الاسرائيلية.

واضاف قراقع خلال مداخلته: ان الغالبية العظمى من الاطفال الذين تم اعتقالهم، قد جرى اعتقالهم من البيت وفي منتصف الليل في ظروف صعبة مصحوبة باجراءات قاسية لبث الرعب والخوف في نفوسهم ولدى عائلاتهم، وان تعذيبهم يبدا منذ اللحظة الاولى لاعتقالهم، وان 100%ممن اعتقلوا تعرضوا لشكل او اكثر من اشكال التعذيب الجسدي او النفسي.

واشاد قراقع بالجهود التي بذلت من قبل الباحثة وحسن اختيارها للعنوان وموضوع الرسالة نظرا لاتساع حجم الاعتقالات للاطفال وخطورة ذلك على واقعهم وتاثيراتها السلبية على مستقبل الطفولة الفلسطينية، حيث ان هناك خطر حقيقي على واقع ومستقبل الاطفال جراء ما يتعرضون له من ضغط نفسي وتعذيب باشكاله المتعددة.

كما واستعرض قراقع خلال كلمته واقع الاسرى الاطفال ومايتعرضون له من انتهاكات وتعذيب وكذلك المحاكمات الجائرة وفرض الغرامات والحبس المنزلي والحرمان من ابسط الحقوق، مستحضرا الطفل “احمد مناصرة” وما تعرض له من ارهاب منظم، داعيا الى الاستفادة من الرسالة التي تضمنت محاور هامة ومهمة ، وذلك في تحصين الاطفال وخلق حالة وعي لديهم لحمايتهم من الاعتقالات واثارها المدمرة، والعمل للتخفيف من مخاطرها وضمان مستقبل زاهر للاطفال الذين يعتبروا عماد المستقبل.

وفي ختام  مداخلته قدم للجنة المشرفة مجموعة من الكتب المختصة بقضية الاسرى، كما وقدم التهاني والتبريكات ودرع التفوق والنجاح للباحثة (فردوس العيس) عقب الانتهاء من مناقشة الرسالة ومنحها درجة الدكتوراة.
يذكر بان وفد من هيئة شؤون الاسرى مكون من (محمد البطة وكوثر جبر وعبد الناصر فروانة) قد شارك الوزير في حضور مناقشة الرسالة .