السبت, نوفمبر 18th
أخبار عاجلة
قراءة تحليلية لخطاب نتنياهو في الكونغرس.. تداعيات الخطاب على العلاقة الإسرائليلة الأمريكية

قراءة تحليلية لخطاب نتنياهو في الكونغرس.. تداعيات الخطاب على العلاقة الإسرائليلة الأمريكية

الخليل- خاص راديو مرح_ على هامش خطاب نتنياهو أمام أعضاء الكونغرس الأمريكي يوم أمس الثلاثاء، والإحتفاء الحار به ،على الرغم من تصريح الإدارة الأمريكية مرارا من مغبة تجاوز نتنياهو الإدارة الأمريكية بهذه الخطوة وتدخلها في الشأن النووي الإيراني.فهل سينعكس خطاب نتنياهو حول ملف ايران النووي على العلاقات الإمريكية بإسرائيل؟

تحدث المختص والباحث في الشأن الإسرائيلي عادل شديد لإذاعتنا وعبر برنامج طلة صباح الذي تقدمه الزميلة سمر الدبس ،تحدث عن محدودية تأثير خطاب نتنياهو، على علاقة حكومته بإدارة أوباما، الذي صرح بأن خطاب الأخير لم يحمل جديد ولم يقدم بدائل مجدية عن التفاوض مع ايران حول ملفها النووي.
وقال شديد إن الراي العام الإسرائيلي يفهم جيدا إصرار نتنياهو على إلقاء الخطاب ،كونه يشكل بطاقة انتخابية “مهمة” ، في معركة نتنياهو للإحتفاظ بمنصبه.
وأضاف شديد أن خطاب نتنياهو يوم أمس، في قاعة مجلس الشيوخ الأمريكي خلق معادلة جديدة ؛مفادها أن صوت “إسرائيل” مسموعا في جميع القضايا الدولية.
إلى ذلك أشار شديد إلى أن الحضور المميز من قبل أعضاء الكونغرس في القاعة، والترحيب الحار بخطابه، شكل، إهانة للرئيس الأمريكي باراك أوباما الذي حذر من تداعيات خطوة نتنياهو ،على العلاقات بين البلدين .
وأكد المختص في الشان الإسرائيلي ،عادل شديد ،في نهاية حديثه على أنه رغم استمرار العلاقة التصادمية بين ننتياهو واوباما فإن ذلك لن ينعكس سلباً على العلاقات الاستراتيجية بين إمريكا و”إسرائيل”.

وكان نتنياهو أشغل الرأي العام منذ أكثر من ثلاثة أسابيع على خلفية إعلانه نية التوجه للكونغرس الأمريكي، وإلقاءه خطابه الذي حث فيه أمريكا وبعض الدول الأوروبية ،عن العدول عن برنامجها التفاوضي مع ايران، معتبرا الاتفاق مع ايران حول ملفها النووي، حال حصوله ،”كابوسا نوويا محتمل “.